تعزية الصماد

إدارة التربية الشاملة

رؤيتنا:

إتاحة فرصة التعليم بمدارس التربية الشامل لجميع الأطفال دون استثناء وتحسين جودة التعليم

رسالتنا:

-إن لكل طفل حقاً أساسياً في التعليم.

-إن لكل طفل خصائصة الفردية واهتماماتة وقدراتة واحتياجاتة الخاصة في التعليم.

-يجب أن تتاح لذوي الاحتياجات الخاصة فرص الالتحاق بالمدارس العادية والتي ينبغي أن تهيئ لهم تربية محورها الطفل وتقوم على تلبيى تلك الاحتياجات.

-إن الطفل والبرامج التعليمية ينبغي أن تصمم وتطبق على نحو يراعى فية التنوع في الخصائص والاحتياجات الخاصة.

-إن الطفل والبرامج التعليمية ينبغي أن تصمم وتطبق على نحو يراعى فيه التنوع في الخصائص والاحتياجات الخاصة.

تعريف التربية الشاملة :

تكافؤ الفرص أمام كل الأطفال بمافيهم الأطفال(المعوقين والموهوبين والأطفال الذين يعانون من عجز أو صعوباتوأطفال الشوارع والأطفال الفقراء واليتامى، والأطفال العاملين ، والأطفال المحرومين،والبنات في المناطق الريفية والمهمشين اجتماعياً ) وضمان حقهم بالالتحاق في المدارس العادية ، التي ينبغيأن توفر لهم تربية وتعليم محوره الطفل، وتكون قادرة على تلبية احتياجاتهم من اجل تحقيق تعليماً مجدياً ،وبلوغ هدف التعليم للجميع .

نبذه تعريفية عن إدارة التربية الشاملة-بمكتب التربية و التعليم:

تأسست إدارة التربية الشاملة بمكتب التربية و التعليم بأمانة العاصمة خلال العام 2003 – 2004م, كإدارة تهتم بتعليمودمج وتأهيل ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة بفئاتها المختلفة ورعايتهم وتطوير مهاراتهم وإبداعهم من خلال الكشف والتمحيص والتقنين والتحفيز لهم وانطلاقا من النجاح الذي حققته التربية الشاملة خلال العقد الماضي لتصبح نهجاً مفضلا ومعمولاً به لكل الطلاب و الطالبات من ذوي الاحتياجات الخاصة.

فقد سعت إدارة التربية الشاملة منذ تأسيسها إلى ترشيح بعض من  المدراس لتكون مدارس للتربية الشاملة (الجامعة) وهي المدارس القائمة حالياً وهي مدارس أم سليم , زيد بن حارثة , الثلاياء , سبأ , اليمن السعيد , عذبان . حيث تم المسح الميداني لهذه المدارس بهدف التعرف على البيئة التعليمية و المبنى المدرسي ورصد الاحتياجات والمتطلبات وحصر الكادر الإداري و التعليمي و الطلاب بشكل عام و طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل خاص , بهدف وضع الخطط و البرامج ولتحسين البيئة التعليمية و التربوية وتحسين وضع المبنى المدرسي و تدريب وتوعية المجتمع المدرسي في هذه المدارس سواءً كان للإدارات المدرسية و المعلمين والأخصائيين الاجتماعيين والطلاب.

ونتيجة للنجاحات التي حققتها إدارة التربية الشاملة وبدعم ومتابعة مباشرة وتشجيع من قبلمدير مكتب التربية و التعليم الأستاذ/محمد عبد الله الفضليفقد تم التوسع في التربية الشاملة إلى مدارس:-حليمة السعدية ,أبن ماجد , سمية,محمد مطهر زيد , صفية بنت عبد المطلب , اليرموك , السماوي , مجمع عمار بن ياسر,لقمان الحكيم, الخنساء.ثم تم المسح الميداني لمدارس: القدس الشريف , بدر الكبرى, باكثيرلتنظم إلى مدارس التربية الشاملة القائمة حالياً, كما أن إدارة التربية الشاملة  تشرف على مدارس و معاهد ومراكز التربية الخاصة ( المعاقين )وهي معهد الشهيد فضل الحلالي للكفيفات, مركز النور للمكفوفين, مدرسة الأمل للصم, مركز السلام للمعاقين ,مدرسة التحدي للمعاقات, المركز التعليمي لذوي الاحتياجات الخاصة, مدرسة المستقبل للصم.

أهـــداف وغاية إدارة التربية الشاملة:

1)    توفير بيئة تعليمية ملائمة لتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة داخل مدارس التربية الشاملة ومدارس التربية الخاصة ومدارس الدمج التعليمي.

2)   تسهيل توفير التعليم لكافة الطلاب و الطالبات ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة.

3)   التدريب والتأهيل للمعلمين والمعلمات العاملين مع  ذوي الاحتياجات الخاصة.

4)   العمل على تشجيع ذوي الاحتياجات الخاصة على تحقيق الذات والعمل على تطوير مواهبهم وقدراتهم الخاصة وإكسابهم المهارات وإطلاق الطاقات الكامنة لديهم.

5)   الكشف المبكر للطلاب والطالبات للحد من الإعاقة المبكرة ومعرفة مسبباتها.

6)   المتابعة المستمرة للطلاب والطالبات ذوي الاحتياجات الخاصة لينعكس ذلك إلى زيادة دمجهم وإنتاجهم في المجتمع.

7)   بث روح التنافس الشريف والبناء بين الطلبة والطالبات ذوي الاحتياجات الخاصة وأقرانهم العاديين في إطار المدارس والمجتمع.

8)   الاهتمام بأنشطة وإبداعات ومهارات ذوي الاحتياجات الخاصة في المجالات المختلفة المهنية والعلمية والفنية والثقافية والاجتماعية.

9)   تفعيل دور التوعية والإرشاد داخل مدارس التربية الشاملة ومدارس الدمج  للإدارات المدرسية والمعلمين والطلاب وأولياء الأمور والمجتمعات المحلية.

فئات ذوي الاحتياجات الخاصة المستهدفة:

تربية خاصة:

1.       فئة الأطفال ذوي الإعاقات الحسية ( السمعية و البصرية ).

2.       فئة الأطفال ذوي الإعاقات الجسمية و الحركية.

3.       فئة الأطفال ذوي صعوبات التعلم.

4.       فئة الأطفال ذوي الإعاقات الذهنية.

5.       فئة الأطفال المضطربين سلوكيا و انفعاليا.

6.       فئة الأطفال الموهوبين و المتفوقين.

7.       فئة الأطفال المضطربين تواصليا.

الفئات الخاصة:

1.       أطفال الشوارع.

2.       الأطفال العاملين.

3.       الأطفال المهمشين.

4.       الأيتام.

5.       الفقراء.

6.       الأطفال اللاجئين.