مكتب التربية بأمانة العاصمة يدين جريمة استهداف حي التحرير المكتظ بالسكان والمدارس

أدان مكتب التربية والتعليم بأمانة العاصمة بشدة جريمة استهداف طيران تحالف العدوان مكتب رئاسة الجمهورية والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى بينهم طلاب مدارس.
 
وأكد البيان الصادر عن المكتب ان استهداف تحالف العدوان لحي التحرير بأمانة العاصمة المكتظ بالسكان والمدارس وأثناء أداء الطلاب للامتحانات جريمة حرب تتنافى مع كل الشرائع والأعراف والقوانين الدولية.
 
ولفت البيان إلى أن هذه الجريمة المروعة تأتي ضمن سلسلة جرائم العدوان الممنهجة باستهداف المدارس والطلاب ومنعهم من حقهم في التعليم الذي كفلته كل القوانين الدولية والإنسانية.
 
واستنكر البيان صمت المنظمات الدولية الحقوقية عن هذه الجرائم وعدم إدانتها.. مشيرا إلى أن هذا الصمت يعتبر مشاركة في الجرائم.
 
وأكد مكتب التربية بالأمانة استمرار العملية التعليمية التي تعد صورة من صور صمود الشعب اليمني في مواجهة العدوان من أجل حريته وعزته وكرامته.
 
وطالب البيان المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان بتحمل مسؤوليتها القانونية والإنسانية في إدانة جرائم تحالف العدوان والعمل على تقديم مرتكبيها للمحاكمة.