رئيس الوزراء و القيادات التربوية يدشنوا امتحانات الشهادة الثانوية العامة بمدارس أمانة العاصمة

photo_2018-06-30_21-25-41.jpg
 
 
دشن رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور ومعه نائب وزير التربية والتعليم رئيس اللجنة العليا للاختبارات الدكتور عبدالله الحامدي وأمين العاصمة حمود عباد اليوم امتحانات الثانوية العامة بقسميها العلمي والأدبي على مستوى الأمانة ومحافظات الجمهورية التي تقدم لها 198 ألفاً و136 طالباً وطالبة موزعين على ألف و85 مركزاً امتحانياً.
 
وتفقد رئيس الوزراء ومعه وزيرا الإدارة المحلية علي القيسي والأشغال العامة والطرق غالب مطلق ووكيلا وزارة التربية لقطاع المناهج والتوجيه الدكتور محمد السقاف وقطاع التعليم أحمد النونو ووكيل أمانة العاصمة علي السقاف، سير الامتحانات بمدرستي جمال جميل وسيف بن ذي يزن بالأمانة.
 
واستمعوا من مدير مكتب التربية بالأمانة زياد الرفيق والقائمين على المركزين الامتحانيين إلى شرح حول سير العملية الامتحانية والأجواء الإيجايية التي سادت العملية الامتحانية في يومها الأول والتعاون المسؤول من قبل الجهات ذات العلاقة تجاه هذا الاستحقاق الوطني الكبير المرتبط بحاضر ومستقبل الوطن .
 
وحيا رئيس الوزراء في تصريح لوسائل الإعلام، الطلاب والطالبات الذين يخوضون الامتحانات في هذه الأوقات الصعبة .. وهنأ المعلمين والمعلمات والإدارات المدرسية والسلطات المحلية في أمانة العاصمة وجميع المحافظات والوزارات المعنية على بلوغ هذه اللحظة وتجاوز التحديات والصعوبات.
 
وقال " هذا يوم مهم في حياة الطالبات والطلاب ومهم أيضا في حياة الأسر وينبغي أن نشيد بكل هذه الأطراف التي نجحت في تجاوز التحديات الداخلية الخاصة وكذا التحدي الأكبر الذي تعيشه بلادنا في هذه اللحظة التي يخوض فيها أبنائنا وبناتنا الامتحانات فيما لا زالت الصواريخ والمدافع تنهمر على وطننا من الجو والبر والبحر ".
 
وأكد أنه برغم التحدي الكبير الذي يواجهه الوطن وما يعانيه أبناء الشعب اليمني وأسر الطلاب والطالبات جراء ذلك إلا أن الاستعداد المعنوي كان عاليا جدا من قبل الجميع.
 
ونوه الدكتور بن حبتور بجهود الجميع واضطلاعهم بالمسؤولية الوطنية في الوصول إلى هذا اليوم المهم في حياة كل أسرة والآمال الكبيرة المعقودة من قبلها على تجاوز هذه العملية وتحقيق النجاح المبني على الجد والمثابرة .. متمنيا للجميع التوفيق والنجاح في إنجاز العملية الامتحانية على النحو الأمثل .
 
فيما أكد نائب وزير التربية والتعليم أهمية تضافر جهود الجميع لإنجاح امتحانات الشهادة العامة باعتبارها مسؤولية وطنية .
 
وأشاد بمستوى الاستعداد والانضباط في سير العملية الامتحانية ودور الكادر التربوي وصموده باستمرار الرسالة التعليمية رغم كل التحديات والصعوبات التي تواجهها البلاد.
 
وحث الدكتور الحامدي مكاتب التربية والتعليم بأمانة العاصمة والمحافظات على توفير الأجواء الملائمة للطلاب والطالبات .. داعيا أولياء الأمور إلى توفير الأجواء الملائمة لأبنائهم الطلاب بما يضمن نجاحهم وتفوقهم ..متمنياً لهم التوفيق والنجاح .
 
من جانبه ثمن أمين العاصمة، صمود الكادر التربوي والتعليمي بأمانة العاصمة على مدى أكثر من ثلاثة أعوام من العدوان والحصار .. مشيداً بإصرار وعزيمة الطلاب والطالبات على مواصلة التعليم رغم الصعوبات والتحديات.
 
وأشار أمين العاصمة إلى أهمية مراعاة ظروف الطلاب والطالبات القادمين من محافظة الحديدة جراء تصعيد العدوان بالساحل الغربي.
 
ونوه بالدور الوطني الذي قام به المعلمين والمعلمات لاستمرار التعليم بكافة مدارس مديريات الأمانة خلال الفترة الماضية رغم الظروف الصعبة التي يمروا بها نتيجة انقطاع المرتبات جراء العدوان.
 
وأكد عباد، أن استمرار العملية التعليمية بالأمانة يعود إلى صمود المعلمين والمعلمات بدرجة رئيسية.